الجمعة، 25 أكتوبر، 2013

BONSAI TREES

 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

شجيرة قيقب ثلاثية الشعب (Acer buergerianum) تم إنباتها فوق صخرة: يعتبر هذا الأسلوب شائعا في فن البونساي.
بونساي أو بونسائي، بونزاي (بالـيابانية: 盆栽 = بون "طبق، آنية" + سائي "بستنة")هو فن ياباني يعنى بغرس وتربية الأشجار أو الشجيرات في أصوص (ج. أصيص: وعاء خاص يستعمل لغرس النباتات). يطلق اللفظ أيضا على الأشجار المصغرة التي يتم الحصول عليها عن طريق هذا الفن.
مع السنوات تطورت التقنيات، الشيء الذي سمح لهواة هذا الفن تغيير ارتفاع واتجاه نمو الأشجار، وكذا التحكم في نمو هذه النباتات. البعض يسميه فن النحت على الأشجار. توجد بعض الاشكال التقليدية التي يمكن اتبعها عند القيام بعمليتي القص والتشذيب، على أن للبونساي قاعدة ذهبية تقول: "إذا أعجبك شكله ومظهره، فهو بكل تأكيد بونساي جميل".

بونساي" هو النطق الياباني من penzai وغالباً ما تستخدم كلمة بونساي في اللغة الإنجليزية باعتبارها مصطلح لجميع أشجار مصغرة في حاويات أو أواني. تركز هذه المقالة على بونساي على النحو المحدد في التقاليد اليابانية.
أغراض بونساي هي في المقام الأول التأمل (للمشاهدة) وممارسة متعة الجهد والإبداع (للمزارع). وليس المقصود بونساي لإنتاج الغذاء، أو لإنشاء ساحة أو حديقة بحجم الحدائق أو المناظر الطبيعية.
يتم إنشاء بونساي بدءاً من مصدر المواد. قد يكون هذا القطع، الشتلات، أو شجرة صغيرة من الأنواع المناسبة للبونساي . يمكن إنشاء بونساي من ما يقرب من أي المعمرة الخشبية شجرة أو شجيرة الأنواع التي تنتج الفروع ويمكن زراعتها من خلال الحبس وعاء من التاج وتقليم الجذر.
تتشكل عينة المصدر التي تكون صغيرة نسبياً لتلبية المعايير الجمالية للبونساي. عندما تقترب بونساي من حجمها النهائي المخطط هي التي زرعت في وعاء العرض، عادة واحدة مصممة لعرض بونساي في واحدة من الأشكال المقبولة لنسب قليلة و. من تلك النقطة، يتم تقييد نموها للبيئة وعاء. على مدار العام .
يتم الخلط أحياناً بين ممارسة البونساي والتقزيم، ولكن عموماً يشير القزيم إلى البحث والاكتشاف، أو إنشاء أصناف النبات التي هي دائمة. بونساي لا تتطلب الأشجار المعدلة وراثياً، ولكن يعتمد بدلاً من ذلك على زراعة الأشجار الصغيرة من الأسهم العادية والبذور. بونساي يستخدم تقنيات زراعة مثل الحد من تقليم الجذر، بوتينغ، تساقط الأوراق، والتطعيم لإنتاج الأشجار الصغيرة التي تحاكي شكل وأسلوب ناضجة الأشجار ذات الحجم الكامل.

الطريقة

يعتقد البعض أن الـبونساي يتم الحصول عليها من أشجار أو شجيرات خاصة. رغم الاستعمال الشائع لبعض أنواع الأشجار في هذا الفن، إلا أنه يمكن الحصول على الـبونساي عن طريق أي من ألباب الأشجار أو نبتات الغاب. من الألباب التقليدية المستعملة، لب شجرة الأرز اليابانية، أشجار الدردار الصينية، نباتات القيقب (القَيْقَب) اليابانية.

شجيرة بونساي.
يتم زرع الشجيرة في أصيص صغير كما تحرم من السمادات المساعدة للنمو. تقلم الجذور نظرا لانعدام المجال للمزيد من التوسع. أثناء عملية النمو يتم تشذيب البراعم الصغيرة وتلوى (تحنى) الأغصان بحيث تميل نحو الأرض عن طريق خيوط من النحاس. يجب أن لا يتعدى طول الشجرة عند بلوغها الـ60 سنتيمترا، وعند بلوغها ستكون هيئتها عقدية (من العقد). يمكن الحصول على الـ"بونساي" عن طريق أصناف متنوعة من الأشجار، إلا أن أكثرها ملائمة هي ذات الطبيعة الصمغية (أشجار الصنوير مثلا).

مراحل التطور

يعود فن البونساي إلى أصول صينية. تم إدخاله إلى اليابان في القرن الـ12 م، وتطور ثم اشتهر في العالم عن طريقها. أقدم أشجار البونساي والتي لا تزال محفوظة اليوم تعود إلى بضع مئات من السنين. يتم تشذيب الشجيرة حسب قواعد صارمة، تصبح هذه الأشجار مصدرا للتأمل والتفكر، كما تقترن بطقوس العقيدة البوذية وكذا عقيدة الشنتو المحلية. تتخذ الشجيرات عدة أشكال ويكون قوامها منتصب، متعرج أو متموج على شاكلة الأشجار الموجود في الطبيعة. تم إدخال البونساي كهواية إلى الدول الغربية في سنوات السبعينيات (1970 م)، ولازل عدد هواة هذا الفن يزداد يوما بعد يوم.


 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
يعود فن البونساي إلى أصول صينية.
تم إدخاله إلى اليابان في القرن الـ12 الميلادي
وتطور ثم اشتهر في العالم عن طريقها.
أقدم أشجار البونساي والتي لاتزال محفوظة اليوم
تعود إلى بضع مئات من السنين يتم تشذيب
الشجيرة حسب قواعد صارمة
تصبح هذه الأشجار مصدرا للتأمل والتفكر
كما تقترن بطقوس العقيدة البوذية
وكذا عقيدة الشنتو المحلية.
تتخذ الشجيرات عدة أشكال ويكون قوامها منتصب
متعرج أو متموج على شاكلة الأشجار الموجود
في الطبيعة تم إدخال البونساي كهواية إلى الدول الغربية في سنوات السبعينيات (1970 م)
ولازل عدد هواة هذا الفن يزداد يوما بعد يوم


شجرة بونساي مثمرة
ward2u

أشجار البونساي نوعين نوع داخلي يعيش داخل المنازل أو البيوت المحمية
ونوع خارجي وهو أسهل النوعين في تربيته والعناية به .وشجرة البونساي تحتاج إلى جو دافئ ورطب والكثير من الضوء. والبونساي معناها شجرة في حوض أو إناء وتضيف السيدة جيزوكو وادا : يعود التاريخ المكتوب للبونساي الى القرن الثاني عشر ، ويعتقد أن زراعة البونساي بدأت في الصين قبل ألف عام ، حيث كانوا يزرعون شجرة منفردة في اناء في المعابد البوذية ويقوم الكهنة بالعناية بتلك الشجرة وتشكيلها بشكل طير او تنين ... ومع مرور الزمن قام الرهبان البوذيين بتطوير زراعة البونساي ونشرها في معابدهم ،ودخل فن زراعة البونساي الى اليابان عن طريق رجال الدين البوذيين الصينيين وذلك في عهد كاماكورا 1333-1185 م ، ومع مرور الوقت توسع انتشار البونساي في اليابان بعد ان كان حصرا على المعابد وبدا وجهاء اليابان باقتناءها وتطويرها كنوع من الوجاهة والغنى ... وبعد الانفتاح على العالم الخارجي وتطور الحياة في اليابان اصبحت هواية لعامة الناس حيث تطورت زراع تلك الشجيرات لا هي عليه الان ويقصد اليابان سنويا الالاف من الهواة من جميع انحاء العالم لشراء تلك الشجيرات حيث تقام المعارض والمزادات العالمية .
وفي الوقت الحاضر اصبح من المالوف في الكثير من المنازل اليابانية ان تكون هناك شجرة بونساي مثمرة في احتفالات بداية السنة الجديدة.


ward2u

فن تربية البونساي
يتجسد في عمل نسخة مصغرة لشجرة عادية
وذلك بالتحكم بنموها حيث يقوم الفرد الهاوي
او الفنان بالعناية بالشجرة وتقليمها وتشذيبها
الدائم والتحكم بنمو واتجاه الاغصان
وذلك بتربيطها السنوي حيث ان ذلك العمل
يتطلب الصبر وسعة البال حيث ان الشجرة تنمو ببطء شديد وتستمر العناية الى عقود
وتزرع شجرة البونساي اما من البذور او اخذها
من اشجار اخرى وعادةً ما يكون ارتفاع شجرة البونساي من 5 سنتيمتر الى 100 سنتيمتر
للشجرة الكبيرة ويكمن جمال الشجرة
في صغر حجمها لذا يجب ان تشذب الشجرة
وتقلم أغصانها وجذورها دائماً
وتتغيير التربة الزراعية الخاصة بنموها
كما تغيير احواض معيشتها
ومن العرف السائد ان الشجرة يجب أن لا توضع
في وسط الإناء ولا في الجانبين
لاعتقادهم أن وسط الشيء
هو نقطة لقاء الجنة بالأرض


ward2u

ward2u
---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

الأربعاء، 1 مايو، 2013

أعضاء ورشة التأمل... التأمل فى رحلة حياة .. المدرب عاطف نصيف




1
جلست أتأمل الطريق الطويل الذى قطعته فى الحياة، والذى يمتلىء بالكثير من المعاناة، والمتعة، واللا شىء أيضا, فوجدت

حياتي فى هذا الطريق بهذه الصورة:
الطفولة
كانت مرحلة الطفولة مختلفة بالنسبة لي عن أي طفل آخر في مثل سنى فقد كنت أعاني من الوحدة الشديدة التى سببت لى مشاكل كثيرة فى ما بعد فقد كنت أتغيب مدد طويلة عن المدرسة بسبب السفر مع الأسرة
و فى فترة الدراسة كنت أحلم بدخول الجامعة لأحقق أحلامى فكنت فى فترة الدراسة أدرس الكمبيوتر و أمارس رياضة عنيفة
و كنت أعتقد أن الجامعة بها فرص و أوقات تساعد على ذلك.....
2
الجامعة و عند دخول الجامعة أصبت بخيبة الأمل الأولى و أنا فى بداية حياتى فقد ألتحقت بكلية الآداب و دخلت قسم الفلسفة على غير رغبتى و قضيت به عام كامل
تركت كلية الآداب، وألتحقت بمعهد سياحة و فنادق لتبدأ سلسلة جديدة من الطموحات و الأحلام.
كنت أعمل بالسياحة منذ التحاقى بالمعهد و بعد تخرجى ما بين تدريب دراسى و فترة عمالة صيفية و معين و غيره....
عملت فى كل ما يتعلق بالسياحة . الأغذية، والمشروبات ,كعامل بمطعم، ومضيف وغيره....
عملت بالحسابات، و موظف اتصالات، حتى البارات و نوادى القمار عملت بها 
عاطف نصيف 
  "1"....
3



عندما قررت اعتزال العمل بالسياحة كان قراراً صعباً، وكان القرار الصعب الثانى فى حياتى بعدما لم أوفق فى كلية الآداب و ألتحقت بمعهد الساحة و الفنادق .
و قد اتخذت هذا القرار بعد عمل مدة فى الفنادق الكبرى دون جدوى . فبعد تفكير وجدت أنى لن أصل إلى شيء. فالعمل و الترقى يتم بالمحسوبية . واذا استمريت سأظل عامل مطعم أو حتى موظف بسيط.

4



مرت بعد ذلك فترة وجيزة لكنها كانت مليئة بالأحداث المثيرة .
ساعدنى والدى على افتتاح محل أمام مدرسة ليكون مكتبة صغيرة، لم يمض عام واحد حتى توفى والدى.... رحمه الله...
وجاء لي التعيين فى وزارة المالية . وألتحقت بالعمل بعد فترة طويلة من إلحاح العائلة فقد كنت رافضاً للعمل الحكومى.
وعملت لمدة خمس سنوات موظف بسيط بالشهادة الإعدادية. وكانت الفترة الوحيدة التي لم يكن لي بها أية أهداف فى الحياة ، فقد كانت فترة مليئة بالاستهتار و المجون.....


                              5
فى ما بعد تمت معادلتى بالمؤهل العالى وحصلت على درجة باحث بادارة شئون العلملين فى وزارة المالية .
و فى نهايات عام 2010 بدأت دراسة التنمية البشرية . اصبحت  أرى كل شيء على حقيقته......
و عند قيام الثورة بدأت تغيير حياتى تدريجيآ.و بدأت  أنهى حياة الأستهتار....
فقد رأيت الموت بعينى.
انضممت الى ساقية الصاوى و تعلمت هناك الكثير .كالأورجامى و الأيكيدو ....
و تعرفت على كبار الثقفين و الشعراء. و اكملت الدراسة, وحصلت على دبلومة إدارة الموارد البشرية و ماستر التنمية البشرية.

                                         6
أشياء أخرى لازلت أتعلمها، فتعلمت اليوجا و الاسترخاء، و لازلت مستمر بها....أثناء تدريبات اليوجا و أنا أقوم بها وحدى، رأيت أشياء لم أرها من قبل، أشياء مضت و لم أكن أرغب بتذكرها .
وتعلمت كيفية التعامل مع الذكريات المؤلمة.
و رأيت جوانب مشرقةلم أكن اتوقعها لأرى نفسي شخص آخر لا أقهر.
فقد أصبح بإمكانى تعديل جسمى بالشكل و القوام المناسب الذى كنت أرغب به.و أصبح لدى صبر قد يهدم الجبال .
و أصبحت قادراً على التعايش مع الظروف الصعبة و القيام بأى مجهود.

                                         عاطف نصيف




 

الاثنين، 22 أبريل، 2013

أعضاء ورشة التأمل .... جى جى روز... مرت أحداث كتير






مرت أحداث كتيرة فى حياتى منها الحلو ومنها مش حلو خالص
وقابلت ناس كتير منهم الكويس .... منهم السئ .....
وعشان الطيبين فى حياتى قلائل ووالوحشين اكثر فكتر خيرهم علمونى كتير علمونى انى ماثقش فى حد ابداً...
 ولا أنتظر شئ من أحد وأعامل الناس لله وربن وكيلى....
 اعتمادى فى حياتى على الله سبحانة وتعالى ثم نفسى....
 كل ده مش مهم عادى وبيعدى...
 وحلمت أحلام كتيرة منها اللى اتحقق ومنها اللى مقدرتش أحققة ....
زى انى أسافر أنا بحب السفر أوى....
 ومنها كان نفسى أدرس قانون وأحضر رسالة فيه...
 وفيه أحلام كتير نسيت احققها ....
كل ده بردو مش مهم وعادى وبيعدى .....
لكن اللى عايزة اقولة ان فى ظل الأحداث الكتيرة اللى بتحصل واللى بتمر علينا وبتكون مؤلمة خصوصا لما تفقد اعز الناس ليك...
أو  بمرور الوقت ....
تخسر كرامتك وثقتك بنفسك تتهز وتفضل تضغط على نفسك عشان المركب تمشى والأمور تعدى ....
بس أحيانا طاقتنا بتقل ومش بنحتمل وبنقسى على نفسنا كتير .....
كل دة بردو مش مهم وعادى وبيعدى .....
لكن لما نوصل لمرحلة نصحى من النوم وفجأة تحصل حاجة ولتانى مرة - بس من فترة اطول شوية-
 تصحى من النوم وتلاقى نفسك صفحة بيضا .... تلاقى نفسك فى مكان متعرفوش....
 وتبص فوشوش اللى حواليك ....
وتلاقى نفسك مش عرفهم.... وتسأل هما مين - حتى اسمك مش فاكره - كل دة لا يتعدى ثانية أو ثانيتين
وفجأة بردو تفتكر كل حاجة فى ثانية وتكتشف انك فى بيتك ....
وفى وسط أولادك ...
يبقى ساعتها دة المهم إنك تقف مع نفسك وقفة صح وتلحق روحك قبل ما ثروتك الحقيقة تضيع منك.....
 عشان كدة انا جيت الورشة عشان آخذ من الدنيا هدنة ....
وأحس بسلام مع نفسى ....
وأنا سعيدة بتجربتى مع ورشة التأمل ساعدتنى على حاجات كتير وغيرت نظرتى للحياة وحسيت بسعادة داخلية من ذاتى....
 ولأول مرة كنت دايماً أحس بالسعادة من خلال الناس اللى حواليا يكونو سعداء كمان ....
 أعضاء الورشة كلهم طيبن وحبيتهم اوى يارب تحققوا كل احلامكم وماتمروش بضغوط تعطلكم.

جى جى روز

21 أبريل   2013